تم إطلاق الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه.  اقرأ المزيد >>

تأثيرنا

تأثيرنا

مكان عملنا

قمنا بتنفيذ العديد من المشاريع التي تخدم الملايين و توفر لهم المياه النّقية النّظيفة. هدفنا المساهمة في وضع حد لأزمة المياه العالميّة، وبمساعدتكم تم تمويل العديد من المشاريع في مختلف دول العالم. ندعوكم للتعرّف على الأثر الذي يتركه تبرّعكم في تغير حياة الكثيرين، من خلال قراءتك للمزيد عن طريقة عملنا، ومشاريعنا، وقصص الأشخاص الذين استفادوا من دعمكم


في ما يلي، يمكنك معرفة المزيد عن التقدم الذي أحرزناه منذ أن بدأنا العمل في عام 2015:

36

دولة

+1,000

مشروع مياه

يمثل هذا العدد جميع مشاريع المياه التي تموّلها "سُقيا". ويشمل كل من المشاريع المنجزة، والمشاريع التي على قيد الإنشاء. يرجى العلم بأن هذا العدد يتم تحديثه بشكل دوري.

+13 مليون

حياة تأثرت

يمثل هذا العدد، إجمالي الأشخاص الذين حصلوا على المياه النظيفة، والذين سيحصلون عليها.يرجى العلم بأن هذا العدد يتم تحديثه بشكل دوري.

Give Life

المياه النظيفة تُغير كل شيء

يتيح توفير المياه الآمنة ومرافق الصرف الصحي الفرصة لتحويل الوقت الضائع إلى وقت يمكن استغلاله في مواصلة التعليم، و اغتنام فرص العمل. كما يساعد على تحسين الحالة الصحية وكسر حلقة الفقر.


كيف نقدم المساعدة

نحرص دوماً على العمل مع شركاء يتفقون معنا في الرؤية والشغف لخدمة المجتمعات المحتاجة للمياه الصالحة للشرب. فأمامنا مهمة علينا إنجازها للقضاء على أزمة المياه، ولقد تمكنّا من خلال الشراكات المتعددة من انجاز أكثر من 1000 مشروع ساعد على توفير المياه النظيفة للملايين. فقبل تنفيذ مشروع ما، نحرص دائماً على تقييم احتياجات المجتمع وظروفه، و نأخذ بعين الاعتبار حجم المجتمع، وكثافته السكانية، وتوافر الموارد المائية و جودتها و تضاريس المنطقة و مناخها؛ وذلك لتحديد أفضل الحلول والتقنيات اللازمة لتوفير مياه شرب آمنة.

يمكنك قراءة المزيد من المعلومات عن الحلول التي ننفذها أدناه:

محطة تنقية المياه
الآبار السطحية
الآبار ارتوازية

أزمة المياه العالميّة

تعد المياه حاجة إنسانية أساسية، ومحركاً للنمو المستدام، ومع ذلك فإن ندرة المياه النظيفة تؤثر على أكثر من 40% من سكان العالم، ومن المتوقع أن ترتفع النسبة أكثر. حيث يعيش 844 مليون شخص حول العالم بالاعتماد على مياه غير صالحه للشرب مياه نظيفة . أي ما يعادل شخص واحد من بين تسعة أشخاص

وعلى الرغم من وجود مياه عذبة كافية على كوكبنا، إلا أن ملايين من الناس يعيشون في ظروف قاسية . ويعيش غالبية هؤلاء الناس في مناطق ريفية معزولة، ويمضون ساعات من المشي كل يوم لجمع المياه ونقلها لعائلاتهم، وغالباً ما تكون هذه المياه غير نظيفة وملوثة، و تتسبب في الكثير من الأمراض المنقولة عن طريق المياه، كالإسهال، والكوليرا، والتيفوئيد.

الماء هو الحياة. ومعاً، يمكننا أن نجعله في متناول الجميع