دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 ديسمبر 2016

شاركت مؤسسة سقيا الإمارات، تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في جلسة خاصة نظمها المجلس العربي للمياه تحت عنوان "تكنولوجيا المياه والتنمية المستدامة في المنطقة العربية"، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للتطور العلمي والتكنولوجي في مجال الإدارة المستدامة للموارد المائية، الذي نظمه المركز القومي لبحوث المياه في القاهرة، جمهورية مصر العربية.

حضر الجلسة لفيف من كبار الخبراء والباحثين والأكاديمين والمعنيين بقضايا تكنولوجيا المياه، إلى جانب ممثلين للعديد من المنظمات والهيئات الوطنية والإقليمية والدولية، في ظل مشاركة متحدثين من كبار الخبراء في المنطقة من أصحاب الرؤى المتميزة في مجال المياه والمتغيرات المتعلقة بها وتعزيز التنمية المستدامة في المنطقة العربية. 

هدفت الجلسة إلى أهمية تكنولوجيا المياه الحديثة والمبتكرة وأثرها في تعزيز التنمية المستدامة في المنطقة العربية، حيث تحدث العديد من ممثلي المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية حول تجربتهم وخبراتهم العملية في هذه المجالات. وقدّم السيد محمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، عرضاً توضيحياً حول تجربة مؤسسة سقيا الإمارات في البحث والتطوير في مجال تحلية المياه وتنقيتها باستخدام الطاقة الشمسية. 

وفي هذا السياق، قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سقيا الإمارات: "تحرص مؤسسة سقيا الإمارات على تعزيز الدور العالمي الرائد الذي تؤديه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في جهود التصدي للتحديات التي تواجه البشرية، فضلاً عن توفير الدعم اللازم وتقديم المساعدات الإنسانية في كافة أرجاء العالم. وقد دشن سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أكتوبر 2015، مؤسسة (مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية)، أكبر مؤسسة إنسانية تنموية مجتمعية في المنطقة تجمع تحت مظلتها 30 جهة ومؤسسة تعمل في مجالات مكافحة الفقر والمرض ونشر المعرفة والثقافة والتمكين المجتمعي والابتكار، لتعمل مؤسسة سقيا الإمارات تحت قطاع مكافحة الفقر والأمراض، على التركيز في أبحاث المياه حتى العام 2025، وذلك استشرافاً من سموه لتحدي المياه بوصفه أحد أهم التحديات التي ستواجه منطقتنا خلال الفترة المقبلة."

وأضاف سعادته: "تعمل المؤسسة على تشجيع المؤسسات الرائدة ومراكز البحث والمبتكرين من مختلف أرجاء العالم للتنافس والوصول إلى حلول مستدامة ومبتكرة لمشكلة شح المياه باستخدام الطاقة الشمسية، بما ينسجم مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله. وتعزز جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه جهود المؤسسة لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار، التي أطلقها صاحب السمو بهدف جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكارا على مستوى العالم، لا سيما أن تشجيع الابتكار في مجال معالجة تحدي ندرة المياه يمثل أحد القطاعات الوطنية السبع للاستراتيجية. وتبذل مؤسسة سقيا الإمارات جهوداً حثيثة لاستقطاب وتحفيز وإيجاد حلول مستدامة لمعالجة مشكلة شح المياه في العالم. ويسرنا أن نتبادل الخبرات والتجارب مع الحكومات والمنظمات الإقليمية والدولية بما يحقق الفائدة ويروج للتجربة المتميزة في المنطقة العربية كلها، ومن ثم يحد من مشكلة شح المياه من أجل مستقبل مشرق للمنطقة والعالم.

وأكد سعادته: أن الجلسة مثلت منصة مثالية لاستعراض خبرات وتجارب وإنجازات المؤسسة في مجال البحث والتطوير مع الشركاء والمعنيين في المنطقة العربية، وقال: "نحرص في مؤسسة سقيا الإمارات على المشاركة الفعالة والبناءة في جميع المحافل الإقليمية والدولية المعنية بمجال المياه والبحث والتطوير لإيجاد الحلول المبتكرة لمواجهة مشكلات ندرة المياه حول العالم. وقد تضمنت هذه الجلسة الخاصة العديد من الدروس المستفادة والتجارب المتميزة لمجموعة من أبرز الهيئات والمنظمات الوطنية والإقليمية من مختلف أرجاء العالم العربي، ما أثرى محتوى الجلسة وعزز من جهود التقارب والتواصل وتضافر الجهود وتتبادل الخبرات والتجارب بين مؤسسات الوطن العربي. كما شملت الجلسة مشاركة للعديد من الباحثين والأكاديميين ممن أثروا الجانب المعرفي والعلمي للجلسة وسلط الضوء على أفضل الممارسات في مجال تكنولجيا المياه والمجالات ذات الصلة."  

وأوضح السيد محمد عبدالكريم الشامسي ، المدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة، أن سقيا الإمارات تجري العديد من مشاريع البحث والتطوير، بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ومن أبرز هذه المشاريع محطة تحلية مياه متنقلة بتقنية التناضح العكسي والطاقة الشمسية الكهروضوئية، إضافة إلى البحث والتطوير في مجال تحلية وتنقية المياه باستخدام الطاقة الشمسية بسعة 50 متر مكعب في اليوم مع تخزين الطاقة الكهربائية لمدة 7 ساعات في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية؛ أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم في موقع واحد.

وتطرّق الشامسي إلى جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقيمة مليون دولار أمريكي، بهدف إيجاد حلول لمشكلة شح المياه في العالم. وتسعى الجائزة لتشجيع الشركات الرائدة ومراكز البحوث والمؤسسات والمبتكرين في كافة أرجاء العالم للتنافس على إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة لمشكلة شح المياه باستخدام الطاقة الشمسية.